الشعور بالتعب والإسهال، علامات تدل انك أصبت بكورونا دون أن تعلم!


908
1 share, 908 points

يقول الأطباء إن نسبة كبيرة من الناس ربما أصيبوا بالفعل بفيروس كورونا ثم تعافوا من المرض دون أن يدركوا ذلك حتى، إذ يحالف الحظ الكثيرين ممن لا تظهر عليهم الأعراض رغم إصابتهم بالمرض.

لكن هل توجد طريقة أعلم فيها إن كنت قد أصبت فعلاً بالمرض ثم تعافيت منه لاحقاً؟ هذه 6 علامات قد تدلك على ذلك:
هل من الممكن أن أكون مصاباً بكورونا دون أن أعلم؟

الجواب هو: نعم. يوضح خبير الأمراض المعدية آميش آدالجا الحاصل على دكتوراه في الطب: “معظم الأشخاص المصابين بفيروس كورونا لديهم حالة غير معقدة من العدوى، ويمكن تمييزها عن البرد أو الإنفلونزا”.

بالإضافة إلى ذلك، فإن 40% من المصابين بالفيروس لا تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق، وفقاً لتقديرات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

لسوء الحظ، لا توجد طريقة للتيقن بنسبة 100% فيما إذا كنت قد أصبت بفيروس كورونا دون ظهور أي أعراض أو فيما إذا كانت الأعراض الطفيفة التي عانيت منها مجرد نزلة برد أو إنفلونزا عادية.

لكن الخبراء يقولون إن بعض العلامات يمكن أن تكون بمثابة معلومات تشير إلى أنك ربما تكون مصاباً بـ COVID-19 بالفعل.

فيما يلي أهم تلك العلامات:

هل من الممكن أن أكون مصاباً بكورونا دون أن أعلم؟
1. عانيت من نزلة برد شديدة السوء

وفقاً لما ورد في موقع Prevention، يعتقد العلماء أن فيروس كورونا قد انتشر في الولايات المتحد بوقت أبكر بكثير من تاريخ الإعلان عن أول إصابة في البلاد.

فبعد تحليل مسحات الحلق المأخوذة من الأشخاص المشتبه إصابتهم بالإنفلونزا قبيل انتشار كورونا في الصين، اكتشف الباحثون أنه مقابل كل حالتين من حالات الإنفلونزا توجد حالة واحدة شخصت لاحقاً على أنها كوفيد 19.

بمعنى آخر كان هناك عدد كبير من الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا ثم تعافوا منه دون أن يدركوا ذلك ظانين أن الأعراض التي أصابتهم ما هي إلا إنفلونزا عادية.

قد يكون من الصعب التمييز بين الإنفلونزا والشكل الخفيف من فيروس كورونا دون إجراء اختبار، لكن نزلات البرد لا تسبب عادةً ضيقاً في التنفس أو صداعاً حاداً أو أعراضاً معدية معوية كتلك التي يسببها الفيروس.

فيما يلي القائمة الكاملة للأعراض التي تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا:

الغثيان أو القيء

إسهال
2. فقدت حاسة الشم أو التذوق في وقت ما

وجدت البيانات الأولية من الأكاديمية الأمريكية لجراحة الأنف والأذن والحنجرة أن 27% من المصابين بفيروس كورونا الذين فقدوا حاسة الشم قد أظهروا تحسناً خلال 7 أيام تقريباً دون أن تتطور الأعراض لديهم، بينما كان معظمهم أفضل في غضون 10 أيام.

لذلك من المحتمل أن تكون قد أصبت بالفيروس وتعافيت منه دون أن تدرك ذلك، واقتصر الأمر لديك على فقدان حاسة الشم والتذوق مع بعض الأعراض الخفيفة الأخرى.

تجدر الإشارة إلى أنه من الممكن أيضاً أن نفقد هذه الحواس مؤقتاً عند الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، مثل البرد أو الإنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية أو حتى مع الحساسية الموسمية.

هل من الممكن أن أكون مصاباً بكورونا دون أن أعلم؟
3. تعرضت لتساقط الشعر غير المبرر

لم تتم دراسة هذا الأمر على نطاق واسع في حالات الإصابة بفيروس كورونا، ولكن العديد من الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس أبلغوا عن مشاكل تتعلق بتساقط الشعر.

شاركت الممثلة أليسا ميلانو، التي تعاني من أعراض الفيروس منذ شهور، مقطع فيديو على إنستغرام وهي تتحدث عن مشاكل تساقط الشعر التي ظهرت منذ إصابتها بالفيروس.

وفيما قد يشير تساقط الشعر غير المبرر فعلاً إلى إصابتك بالمرض دون أن تدري، يقول الدكتور آدالجا إن ذلك قد يكون أيضاً بسبب حالة تعرف باسم تساقط الشعر الكربي، ويمكن أن يكون سببها عدداً كبيراً من العوامل، بما في ذلك الحمل والضغط الشديد وفقدان الوزن وأمراض أخرى غير كوفيد 19.
4. تشعر بضيق التنفس في بعض الأحيان

وجدت الأبحاث المنشورة في مجلة JAMA أن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا ثم تعافوا منه يمكن أن تظهر لديهم آثار لاحقة للفيروس، بما في ذلك ضيق التنفس.

ليس من الواضح تماماً لم قد يعاني المرضى من ضيق التنفس حتى بعد شفائهم من الفيروس، ولكن من المحتمل أن يكون ذلك بسبب التهاب دائم في الرئتين.

لذلك وفقاً للأطباء، إذا كنت تعاني من ضيق في التنفس مجهول السبب وظهرت نتائج تحاليلك سلبية لفيروس كورونا، فقد يشير ذلك إلى أنك قد أصبت بالفيروس بوقت سابق دون أن تدري ثم تعافيت منه لاحقاً مع آثار لم تزل بعد مثل ضيق التنفس.
5. تعاني من السعال الدائم

السعال المستمر هو عرض آخر ذكره الأشخاص الذين شاركوا في دراسة JAMA وغالباً ما يكون السعال جافاً.

ويعتبر هذا العرض شائعاً جداً فقد وجدت بيانات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن 43% من الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا وتعافوا لاحقاً، لا يزالون يعانون من السعال.
6. تشعر بالتعب الدائم

أحد أبرز الأعراض التي قد تبقى ملازمة للمريض حتى بعد شفائه من الفيروس هو التعب المستمر.

فقد وجدت إحدى الدراسات أن 53% من المرضى المتعافين بقوا يعانون من التعب لمدة استمرت حوالي 60 يوماً بعد تشخيصهم بالمرض.

لذلك قد يكون التعب دليلاً على الإصابة بالفيروس في وقت سابق، لكن ضع في اعتبارك أن التعب هو مشكلة شائعة حقاً ويمكن أن يكون علامة على العديد من المشكلات الصحية المختلفة الأخرى


0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *